عمليات تنقيب الوحدة الفرنسية للآثار

Sauvetage de nécropoles néolithique et méroïtique près de Shendi

الكدادة

1976-1986

بقيادة فرانسيس غوس.
فريق العمل : جاك رينولد، باتريس لونوبل، ايف لوكوانت، باسكال غينيلهاك، دانيال كونوايو، رينيه بيير بيير ديزو، بيير فاندوبلانك، دينيس بيبونييه، أنيك دوفلوس، بول كورين، ناي ماكس شفورير، كلود ني، آن رواني، فلورنس تيل، وبول دو باب، سيد أحمد حسن كامير، محمد حسن باشا، خليل محمد خليل، صلاح عمر الصادق،خضر آدم عيسى، ضمري محمد عبد اللطيف، أموم تور أكايدينق، صلاح محمد احمد، جمال الدين محمد ادريس.

يعتبر موقع الكدادة الذي اكتشف في عام 1976 واحدا من مواقع العصر الحجري الحديث القليلة المعروفة في منطقة شندي. و أقدم آثار تدل على أن هذه المنطقة كانت مأهولة هي شظايا من إناء خزفي تدل نقوشها المتموجة على وجود سكان من العصر الحجري الأوسط بالرغم من انه لم يتم اكتشاف أي موقع يعود إلى هذه الفترة. تم التعرف على الفترة الانتقالية التالية بواسطة خط منقط مموج تم العثور عليه في بيت صغير، في مكان يدعى الكدرة يقع على بعد أقل من 200 مترا من هناك. على العكس، ليس هناك أي آثر لوجود سكان من العصر الحجري الحديث في الخرطوم في الألفية الخامسة قبل الميلاد. يبدو أن مستوطنات هذه الفترة من عصور ما قبل التاريخ قد انتقلت إلى موقع الغابة (700 متر جنوبا). كانت النقوش على الخزف التي وجدت في مقابر الغابة مشابهة لتلك التي اكتشفت في الشهيناب و هو موقع تسمى به الخرطوم في العصر الحجري الحديث. أكد اكتشاف مقابر العصر الحجري الحديث في الكدادة افتراض عالم الاثار الإنجليزي أ.ج. أركل مخترع العصر الحجري الوسيط و الحديث في الخرطوم بوجود حلقة متأخرة من عصور ما قبل التاريخ. لقد طور سكان الكدادة في العصر الحجري الحديث ابتداء من الألفية الرابعة ثقافة معقدة تتجلى في صقل زخارف الخزف و ابتداع أشكال جديدة و في الأدوات الحجرية الجميلة و غنى الودائع الجنائزية.

تضم الكدادة أيضا عددا من المدافن التاريخية من عصر نبتة حتى الفترة ما بعد المروية من القرن الثامن قبل الميلاد حتى القرن السادس بعده. تكشف الأودات الجنائزية و الطقوسية في مدافن الفترة بعد المسيحية أن طقوس الدفن المروية لم تنته ب"نهاية مروي". بل مع بداية التنصير في القرن السادس الميلادي.

JPEG - 264.1 كيلوبايت
زهرية في شكل كأس من الخزف
ارتفاع. 27.7 سم، أكبر قطر 23.4 سم، أصغر قطر. 5.4 سم.
الكدادة. العصر الحجري الحديث.
JPEG - 87.2 كيلوبايت
حاوية عطر صغيرة تستخدم في الدهن الجنازة
SNM 25680 et 26466.
خزف.
الكدادة. الفترة المروية.


لقد توصل عالم ما قبل التأريخ جاك رينولد (المتعاون مع القسم الفرنسي بمصلحة الآثار السودانية) مؤخرا إلى اكتشاف استثنائي في السودان بمقابر العصر الحجري الحديث الكبرة بالكدادة (منطقة شندي), في واحدة من المقابر الثلاثمائة التي تم حفرها، كان هناك شخص يعود لـ 5500 عام مع ثلاثة اشخاص تمت التضحية بهم خلال الطقوس الجنائزية. ربما وضع المتوفى في صندوق خشبي و هو أمر نادر في ذلك العصر القديم و كان بالمقبرة أثاث غني.

هناك الكثير من المدافن التي تقع بالقرب من هذه المنطقة يجري التنقيب فيها حاليا. و نحتوي بدورها على مواد، خاصة الخزفية، مهمة.

أن مسألة التضحية بالإنسان (موت الرفقة) في وادي النيل أثارت جدلا كثيفا بين المتخصصين. بهذا الاكتشاف الذي أثبت دون أدنى شك وجود هذه الممارسة و تشير في نفس الوفت ألى إمكانية وجود غرقة دفن، تم إطلاق بحوث أساسية حول تنظيم مجتكعات ما قبل التاريخ و حول مراحل تكوين الدول.

يقوم جاك رينولد، المدير السابق للقسم الفرنسي بمصلحة الآثار السودانية منذ سنوات عديدة بالتنقيب في السودان. و هو يعد من أفضل المتخصصين في العصر الحجري الحديث في إفريقيا

JPEG - 148.1 كيلوبايت
عالم الآثار الفرنسي جاك رينولد مع الصحافة.
JPEG - 233.4 كيلوبايت
صلاح الدين محمد أحمد ، مدير الحفريات في الهيثة القومية للآثار و المتاحف.
JPEG - 380.5 كيلوبايت
موقع الحفر.
JPEG - 341.7 كيلوبايت
أمام القبر الرئيسي في المدافن.
JPEG - 133.4 كيلوبايت
فخار من العصر الحجري الحديث يعود للموقع.

Éléments de bibliographie
- P. Lenoble, « Enterrer les flèches, enterrer l’Empire. II, Les archers d’el-Kadada et l’administration de l’imperium méroïtique », CRIPEL 20, 1999, pp. 125-144.
- J. Reinold, « Les fouilles françaises et franco-soudanaises : el-Kadada », dans Nubie. Les cultures antiques du Soudan (B. Gratien et F. Le Saout éd.), Lille, 1994, p. 51-66.
- P. Lenoble, « Trois tombes de la région de Méroé : la clôture des fouilles historiques d’el-Kadada en 1985 et 1986 », Archéologie du Nil moyen 2, 1987, p. 89-119.
- J. Reinold, « Le nécropole néolithique d’el-Kadada au Soudan central, quelques cas de sacrifices humains », sans Nubische Studien (M. Krause éd.), Mayence, 1986, p. 159-169.
- J. Reinold, « La nécropole néolithique d’el-Kadada au Soudan ; les inhumations d’enfants en vase », Mélanges J. Vercoutter, Paris ADPF, 1985, p. 279-289.
- F. Geus et P. Lenoble, « Évolution du cimetière méroïtique d’el-Kadada : la transition vers le postméroïtique en milieu rural méridional », Mélanges J. Vercoutter, Paris ADPF, 1985, p. 67-92.
- F. Geus, Rescuing Sudan Ancient Cultures, A Cooperation between France and the Sudan in the Field of Archaeology, Khartoum 1984.
- F. Geus, « El-Kadada ; une civilisation du 4e millénaire sur les rives du Nil soudanais », Archéologia n° 170, p. 24-33.
- F. Geus et J. Reinold, « Fouilles de sauvetage à el-Kadada (Soudan). I. La campagne d’avril 1976 », CRIPEL 5, 1979, p. 7-157.

المقالة نشرت يوم 29 آذار (مارس) 2021

المنشورات الحديثة

القصور والإقامات الكبيرة في مملكة مروي

"القصور والإقامات الكبيرة في مملكة مروي" مارك مايو، PUPS/SFDAS منشورات متوفرة على كتابين داخل صندوق، 64 يورو

العادات الجنائزية في مملكة مروي

فانسنت فرانسيني باريس، إصدارات بوكارد، 2017 ISSN 2101-3195 - ISBN 978-2-7018-0520-7

تاريخ وحضارات السودان

جعلت أهرامات مروي أجيالاً من المسافرين يحلمون ، لكن السودان الذي يمثلون شعاره لا يزال غير معروف إلى حد كبير. ومن هنا جاء هذا العمل الموسوعي ، وهو أول توليف للحضارات الرائعة التي نجحت في بعضها البعض ، (...)