عمليات تنقيب الوحدة الفرنسية للآثار

صاي

تحت إدارة ديدييه ديفاشيل و فلورنس دوايان.

تقع جزيرة صاي على بعد بضعة كيلومترات إلى الجنوب من شلال دال و بحيرة ناصر التي تغطي حاليا النوبة السفلى. و هي مستودع أثري حقيقي محمي طبيعيا من أهوال التنمية التي احتلت ضفاف الوادي النوبي. باعتبارها واحدة من أكبر الجزر على النيل، تضم هذه الجزيرة آثارا تمتد من العصر الحجري القديم إلى العصر الحديث ، و كانت موضوع حفريات منتظمة تحت رعاية جامعة ليل 3.

العمال أثناء التنقيب.

لأنها كانت ارض منافسة بين الممالك النوبية و الإمبراطورية المصرية، فقد حافظت صاي على آثار مدينة فرعونية كان ثلثها مدفونا تحت جدران قلعة من العهد العثماني. يغطى الجزء الشمالي من هذه الجزيرة جبانة ضخمة. و بها أيضا مقابر تعود للدولة الحديثة و عهود كرمة و نبتة و الفترة المروية و المسيحية.

JPEG - 55 كيلوبايت
العمال أثناء التنقيب.

تبلغ مساحة هذه الجزيرة التي يحيطها جبل أدو حوالي 50 كلم مربع و لم يزل علماء الآثار بعيدين عن اكتشافها بالكامل. بدأت البحوث في عام 1954 بواسطة جان فيركوتي و ما زالت مستمرة حتى اليوم تحت إشراف البروفيسور ديدييه ديفاشيل تنوب عنه في الحقل فلورنس دوايان. و يركز الفريق الذي إزداد عدده في السنوات الأخيرة ليشمل العديد من الخبراء الدوليين حاليا على مسألة إعمار الجزيرة في عصور ما قبل التاريخ (تحت إشراف ايلينا قارسيا) و مرحلة الاحتلال المصري و إنشاء المدينة القلعة (تحت إشراف فلورنس دوايان) و تقاليد الدفن المحلية في العهد المروي (تحت اشراف فنسنت فرانسينيي) و عهد التنصير (تحت اشراف الكسندروس تساكوس).

JPEG - 122.4 كيلوبايت
جزء من كفن مروي ملون

المقالة نشرت يوم 29 آذار (مارس) 2021

المنشورات الحديثة

القصور والإقامات الكبيرة في مملكة مروي

"القصور والإقامات الكبيرة في مملكة مروي" مارك مايو، PUPS/SFDAS منشورات متوفرة على كتابين داخل صندوق، 64 يورو

العادات الجنائزية في مملكة مروي

فانسنت فرانسيني باريس، إصدارات بوكارد، 2017 ISSN 2101-3195 - ISBN 978-2-7018-0520-7

تاريخ وحضارات السودان

جعلت أهرامات مروي أجيالاً من المسافرين يحلمون ، لكن السودان الذي يمثلون شعاره لا يزال غير معروف إلى حد كبير. ومن هنا جاء هذا العمل الموسوعي ، وهو أول توليف للحضارات الرائعة التي نجحت في بعضها البعض ، (...)